اليوميةاليومية  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
تم بحمد لله افتتاح شبكة السيرة العطرة للدخول ... إضغط على اللينك http://el-sera.com/vb/ .. دمتم فى أمان الله

شاطر | 
 

 سيرة النبي صلي الله عليه وسلم ( الجزء السادس عشر )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
داعي إلى الله
مُنشئ المنتدى
مُنشئ المنتدى
avatar

11
المهنه : 3
ذكر العذراء الثعبان
عدد المساهمات : 1129
تاريخ الميلاد : 09/09/1989
تاريخ التسجيل : 25/07/2009
العمر : 28
الموقع : اُريد أن يكون موقعى الجنه
العمل/الترفيه : طالب بكلية دار العلوم جامعة القاهره

مُساهمةموضوع: سيرة النبي صلي الله عليه وسلم ( الجزء السادس عشر )   الثلاثاء 28 يوليو 2009, 2:07 pm

زوجاته:
تزوج عند بلغه 25 عاما من السيدة خديجة وكان عمرها 40 عاما وعندما أنزل الله عليه الوحى فى غار حراء كان الرسول قد بلغ عمره 40 عاما والسيده خديجة 55 عاما ورزق منها بناته وبعد موت السيدة خديجة كان عمر الرسول 50 عاما وتزوج بعهدها سوده وكانت كبيرة تولت العناية بأولاده
وبعد هجرة الرسول تزوج الرسول بعائشة بنت أبى بكر صديقة وقد إختارها الله له وكانت صغيرة وساعد ذلك على حفظها لأحاديثه النبوية وبقائها بعد موته لمدة طويلة حيث كانت من أهم رواة الحديث بعده وبذلك جمع قدر كبير من أحاديث الرسول من حفظها
وحفصة بنت عمر إبن الخطاب صديقه وكان زواجه من القبائل كان لهدف الربط بينه وبين القبائل لتقوية دعوته ومناصرته

أولاده
-1- القاسم و به كان يكنى عاش حتى مشى و مات بمكة -2- عبد الله و يلقب بالطيب و الطاهر لولادته بعد الوحي ولد بمكة بعد الإسلام و مات بها و بعضهم يعد الطيب و الطاهر اثنين -3- فاطمة و هي صغرى بناته تزوجها علي عليه‏ السلام بعد الهجرة -4- زينب و هي كبراهن تزوجها قبل الإسلام أبو العاص القاسم.قال المرزباني في معجم الشعراء: و هو الثبت و يقال لقيط و يقال مهشم بن الربيع بن عبد العزى بن عبد شمس بن عبد مناف.و هو ابن أخت خديجة أمه هالة بنت خويلد فمحمد النبي صلى الله عليه وآله صهره -5- رقية -6- أم كلثوم زوجهما النبي صلى الله عليه وآله من عتبة و عتيبة ابني عمه أبي لهب فلما جاء الإسلام بلغ من عداوة قريش للنبي صلى الله عليه وآله أن قالوا فرغتم محمدا من همه بتزويج بناته فقالوا لأبي العاص طلق ابنة محمد و نزوجك بنت من أردت من قريش فأبى و طلبوا مثل ذلك إلى عتبة و عتيبة فطلقا زوجتيهما فتزوجهما عثمان واحدة بعد واحدة و أم الكل خديجة -7- إبراهيم بن مارية القبطية ولد بالمدينة و مات و هو ابن »ثمانية عشر شهرا«.

أعمامه صلى الله عليه وآله
أبو طالب و اسمه عبد مناف و الزبير و حمزة و المقوم و العباس و ضرار و الحارث و قثم و أبو لهب و اسمه عبد العزى و الغيداق و اسمه مصعب أو نوفل و زاد بعضهم جحل و اسمه المغيرة و عبد الكعبة. عماته صلى الله عليه وآله صفية أم الزبير بن العوام و هي شقيقة حمزة و عاتكة و أم حكيم و برة و أميمة و أروى.
شعراؤه صلى الله عليه وآله
حسان بن ثابت و عبد الله بن رواحة و كعب بن مالك. مؤذنوه صلى الله عليه وآله بلال و ابن أم مكتوم بالمدينة و سعد القرط مولى عمار بن ياسر بقبا

سلاحه صلى الله عليه وآله
كان له تسعة سيوف منها ذو الفقار و سبع دروع منها ذات الفضول و ست قسي و ثلاث أتراس و رمحان و ثلاث حراب و خوذتان. دوابه صلى الله عليه وآله »أفراسه«أربع لزاز و الظرب و المرتجز و اليعسوب و قيل ست فزيد السكب و اللحيف»و نوقه«المعدة للركوب ثلاث القصواء و العضباء و الصهباء»و بغاله«ست أشهرها دلدل و كانت شهباء»و حمره«اثنان أحدهما يعفور.
نقش على خاتمه صلى الله عليه وآله »محمد رسول الله« ثلاثة أسطر و كان خاتمه من حديد ملوي عليه فضة.
انقطاع الوحي عن رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم
احتبس عنه الوحي خمسة عشر يوما وكان السبب عندما سأله المشركون سؤالا فقال أخبركم غدا وكان ذلك لأن كل شىء بما يشاء الله قال ابن عباس فقال المشركون إن محمدا قد ودعه ربه و قلاه -ودعه- تركه -و قلاه- أبغضه و لو كان أمره من الله لتتابع عليه الوحي فنزلت -و الضحى و الليل إذا سجى ما ودعك ربك و ما قلى

القرآن الكريم
القرآن الكريم هو كلام الله المنزل على نبية محمد وقد أنزل آيات متقطعة وتم تجميعه بوضع الآيات حسب ترتيبها فى السور والقرآن يتكون من 114 سورة والآية هى معجزة
وقد أنزل القرآن بواسطة الروح القدس[قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ القُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ] {النحل:102}
لذلك [لَا يَمَسُّهُ إِلَّا المُطَهَّرُونَ] {الواقعة:79}
أيات بينات:
[وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آَيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الفَاسِقُونَ] {البقرة:99}
الحكمة:
[ذَلِكَ مِمَّا أَوْحَى إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الحِكْمَةِ وَلَا تَجْعَلْ مَعَ اللهِ إِلَهًا آَخَرَ فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ مَلُومًا مَدْحُورًا] {الإسراء:39}
الشفاء:
[وَنُنَزِّلُ مِنَ القُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا] {الإسراء:82}
علم الكتاب:
[قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الكِتَابِ أَنَا آَتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآَهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ] {النمل:40}
نور
[يَا أَهْلَ الكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ] {المائدة:15}
تنبؤات:
[إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا المَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا] {الإسراء:7}
علوم
[الجَوَارِ الكُنَّسِ] {التَّكوير:16}
طب
[خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ] {العلق:2}
ابطال السحر
[فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ المُفْسِدِينَ] {يونس:81}
عالم الغيب
[اللهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا] {الطَّلاق:12}
الرحمة والنور
[إِلَّا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ إِنَّ فَضْلَهُ كَانَ عَلَيْكَ كَبِيرًا] {الإسراء:87}
[الر كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ العَزِيزِ الحَمِيدِ] {إبراهيم:1}
[كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الكِتَابَ وَالحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ] {البقرة:151}
أنزل الله تعالى على نبيه حين بعثه بالنبوة قرآنا عربيا مبينا هذه هى المعجزة الوحيدة الباقية من معجزات الأنبياء لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه تنزيل من حكيم حميد أعجز به البلغاء و أخرس الفصحاء و تحداهم فيه بالمعارضة و عجزهم فلم يستطيعوا معارضته و هم أفصح العرب و إليهم تنتهي الفصاحة و البلاغة فحوى من أحكام الدين و أخبار الماضين و تهذيب الأخلاق و الأمر بالعدل و النهي عن الظلم و تبيان كل شي‏ء ما يزال يتلي على كر الدهور و مر الأيام و هو غض طري يحير ببيانه العقول و لا تمله الطباع مهما تكررت تلاوته و تقادم عهده.
فكانت أكبر المعجزات معجزة القرآن الكريم وحى الله اليه بكلام الله الذى به العلم والشرع والأيمان والتعريف بالله وبملائتكه وكتبه ورسله أن القرآن أعظم المعجزات وأفيدها وأدومها لاشتماله على الروحانيه للصلاة والدعوة والحجة والرحمه والشفاء ودوام الانتفاع به إلى آخر الدهر ففى معانيه يكتشف الناس بعد أزدياد علومهم وتوسع آفاق تفكيرهم كل جديد فمعجزات الأنبياء انقرضت بانقراض أعصارهم فلم يشاهدها إلا من حضرها، ومعجزة القرآن مستمرة إلى يوم القيامة، وخرقه للعادة في أسلوبه وبلاغته وإخباره بالمغيبات، فلا يمر عصر إلا ويظهر فيه شيء مما أخبر به بل و معنى كان مستترا لقله العلم به فى الماضى وبتقدم العلوم يدرك الإنسان المعنى فى القرآن وفى وقته صلى الله عليه وسلم تحدى به العرب - وهم أفصح الناس لسانا وأشدهم اقتدارا على الكلام - بأن يأتوا بسورة مثله فعجزوا مع شدة عداوتهم له وصدهم عنه، بالرغم من فصاحتهم وتفوقهم فى الشعر والنثر سواء كان آية أو أكثر أو بعض آية فهو داخل فيما تحداهم به، وعلى هذا فتصل معجزات القرآن من هذه الحيثية إلى عدد كثير جدا.
ووجوه إعجاز القرآن من جهة حسن بلاغته والتئام كلماته وفصاحته وإيجازه الأعجازى في مقام الإيجاز حيث إحتوت آيه واحده كل أحكام الميراث مما يدرس فى مجلدات ضخمه ، وبلاغته ظاهرة جدا مع ما انضم إلى ذلك من حسن نظمه وغرابة أسلوبه، مع كونه على خلاف قواعد النظم والنثر بل على نظام قرآنى فريد بديع، هذا إلى ما اشتمل عليه من الإخبار بالمغيبات مما وقع من أخبار الأمم الماضية مما كان لا يعلمه أهل الكتاب، وبما سيقع فوقع على وفق ما أخبر به في زمنه صلى الله عليه وسلم وبعده، هذا مع الهيبة التي تقع عند تلاوته والخشية التي تلحق سامعه والقشعريره للسالكين فى دروبه مع الروحانيه البالغه والحكم العاليه وعدم دخول الملل والسآمة على قارئه وسامعه، مع تيسر حفظه لمتعلميه وتسهيل سرده لتاليه، ولا ينكر شيئا من ذلك إلا جاهل أو معاند، ولهذا أطلق الأئمة أن من أهم معجزات النبي صلى الله عليه وسلم القرآن، ومن أظهر معجزات القرآن إبقاؤه مع استمرار الإعجاز، وأشهر ذلك فكان في ذلك أوضح معجزة.

يتبعه الجزء السابع عشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيرة النبي صلي الله عليه وسلم ( الجزء السادس عشر )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شات منابر السيرة :: $$%%!!!( عصر الرساله )!!!%%$$ :: قبسات مع الحبيب-
انتقل الى: